fbpx

كسر البصمة في ألمانيا 2022

0 888

كسر البصمة في ألمانيا 2022

تعرف بصمة دبلن على أنها الإجراءات المتبع من أجل الحصول على معلومات بيومترية حول الشخص المتقدم إلى السفارة الألمانية بطلب للحصول على فيزا شينغن ،

أو الأشخاص الذين عمدوا إلى اللجوء إلى ألمانيا هرباً من بلدانهم ،

ومن خلال هذا البصمة يتم استكمال المعلومات  والبيانات اللازمة لهؤلاء الأشخاص .

وليش في ألمانيا فقط بل يطبق هذا القانون في كافة الدول الأوروبية أو التي تعتبر ضمن الاتحاد الأوروبي ،

ويتم تسجيل بصمات الأصابع لهؤلاء الأشخاص ،

والاحتفاظ بها في قاعدة بيانات ضخمة تضم كافة الأشخاص الحتلين على تأشيرات شينغن أو الذين عمدوا إلى تقديم طلبات اللجوء في إحدى الدول الأوروبية ،

ولهذا من أهم النقاط التي يجب الإحاطة بها علماً هي أن هذه البصمة يتم تعميمها على كافة الدول ،

والهدف منها معرفة الدولة المسؤولة عن ملفات هذا اللاجئ أو الداخل.

وتعتبر الدول التي قامت بأخذ البصمات أول مرة هي المسؤولة عن ملف منح التأشيرات أو اللجوء للمتقدمين بطلب ذلك سواء دخلوا البلاد بطريقة شرعية أو غير شرعية.

ومن الجدير بالذكر أنه في حال قام طالب اللجوء بنقل مكان إقامته من ألمانيا إلى أي دولة أخرى سيتم أخذ بصماته ، وسيتضح أنه دخل عن طريق ألمانيا ،

وهنا يتم ترحيله إلى ألمانيا ، وهي الدولة المسؤولة عن ملفه .

هل يجوز كسر هذه البصمة ، ومتى يتم إلغاء كل هذه المعلومات سنتعرف إليها في السطور التالية .

كسر البصمة في ألمانيا 2022

كسر البصمة في ألمانيا 2022 :

من الحلول القانونية من أجل أن يتم إلغاء أو كسر البصمة بحسب المصطلح المتعارف عليه في ألمانيا وغيرها من دول الاتحاد الأوروبي ،

هو الانتظار لمدة 3 أشهر لعد طلب السلطات الألمانية من سلطات الدولة التي وجدت بصمات اللاجئ لديها ،

وفي حال لم يتم الرد على السلطات الألمانية، هنا يبدأ العمل بقيام السلطات الألمانية بدراسة طلب اللجوء لهذا الشخص في ألمانيا ،

وفي حال رغب الشخص اللاجئ الذي قدم بصامته في دولة غير ألمانيا بالبقاء في ألمانيا ،

وذلك دون مغادرتها إلى البلد الذي قدم فيه أولاً ،

ويمكنه الاختباء عن السلطات المحلية والشرطة لمدة لا تقل عن 18 شهراً ، وذلك من أجل قبول لجوئه في ألمانيا ،

ولكن عليه أن يثبت أنه لم يغادر ألمانيا إلى دولة ثانية خلال هذه المدة التي بقي فيها في ألمانيا .

ويمكن أن يقبل لجوئه ويبقى في ألمانيا من ألج الحصول على تصريح الإقامة فيها .

كما يمكن إلغاء هذه البصمة عن طريق الزواج مثلاً ، وسنشرح عن ذلك في الفقرة التالية .

كسر بصمة دبلن عن طريق الزواج :

يمكن أن يعمد أحد اللاجئين في ألمانيا والذين تم إثبات أنهم قاموا بتقديم البصمات في دولة أخرى ، إلى الزواج من مواطن/ة ألمانية الجنسية ،

وفي هذه الحالة تسقط البصمة مباشرةً ،

ويعتبر هذا الإجراء واحداً من الحلول القانونية وخاصةً في حال كان الزواج صحيحاً وغير مشكوك فيه أنه فقط تم لغاية الإقامة .

وبناءً على هذا الزواج يتم منح المتزوج من ألماني/ة تصريح إقامة عائلية على الفور ،

ولكن لا يمكن اعتباره لاجئاً بعد ذلك ،

وبالتالي لا يحق له الحصول على الإعانات والمساعدات المقدمة للاجئين في ألمانيا ،

وذلك لأنه بنظر القانون الألمان للهجرة والإقامة لم يعد هذا الشخص لاجئاً .

وبهذا تكون هذه أهم المعلومات وطرق كسر البصمة في ألمانيا 2022 .

اقرأ أيضاً :بصمة دبلن ماذا تعني وما أهميتها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد