fbpx

حضانة الأطفال في ألمانيا بعد الطلاق

0 44

حضانة الأطفال في ألمانيا بعد الطلاق

يشكل الأطفال الهاجس الأكبر بعد طلاق الاهل ، ولهذا السبب أعطى القانون الألمانية الأهمية الكبرى لهم لحمايتهم والحفاظ على توازنهم النفسي ،

ولأن الأطفال يحتاجون إلى عناية مشتركة من الأم والأب لهذا كانت الحضانة مشتركة وحتى بعد الطلاق للأطفال في ألمانيا ،

وفي بعض الحالات الخاصة يمكن لأحد الوالدين التقدم إلى المحكمة بطلب للحصول على حضانة فردية لصالحه سواء كان من الأم أو الأب ،

وتقع مسؤولية تحديد العادات والنشاطات اليومية للاطفال على الطرف الذي يعتني بالطفل بصورة مستقلة وبشكل دائم .

مثل عادات النوم والرياضة والأنشطة الأخرى .

حضانة الأب للأولاد في ألمانيا :

في حال رغبة رغبة أحد الطرفين بالحصول على حضانة الأطفال له وحده فإن يجب أن يحصل على موافقة الطرف الآخر،

وبعدها يتم التقدم لمحكمة الأسرة للحصول على الموافقة على الحضانة الفردية ،

وتؤدي الأفعال غير القانونية والمضرة بالأطفال إلى سحب الحضانة من الطرف الذي حصل عليها ،

فعلى سبيل المثال تعتبر حالة العنف ضد الأطفال ، وكذلك سوء المعاملة اللفظية وغيرها واحدة من أهم مسببات سحب الحضانة ،

والذي تتولى مكاتب الرعاية الاجتماعية والعناية بالشباب البحث في مواضيع الحضانة وتقديم تقريرها للمحكمة .

وفي حال إثبات أن أحد الأطفال يتعرض لأي نوع من أنواع سوء المعاملة فإن النتيجة ستكون سحب الحضانة .

 وكذلك عند الاختلاف بين الوالدين على مكان إقامة الأطفال ، فهنا تقوم المحكمة بالبت في الاختلاف ،

وتحديد المكان الأنسب لهؤلاء الأطفال ، بحيث يؤخذ في عين الاعتبار على حصول الطفل على كامل حقوقه ،

بالإضافة إلى الجو الهادئ والرفاهية التي لن تسبب له أذية نفسية .

حضانة الأطفال في ألمانيا بعد الطلاق

نفقة كل من الزوجة والأطفال بعد الطلاق في ألمانيا :

وفقاً للقانون فإن النفقة تجزأ إلى جزأين نفقة عينية وأخرى مادية ،

وبالنسبة للنفقة العينية هي العناية بالطفل وتوفير له الطعام والمسكن ،

أما النفقة المالية وهي التي تدفع للأطفال من قبل الوالد الذي لا يعتني بالطفل .

وبشكل عام تدفع النفقة للوالد الذي قرر الاعتناء بالأطفال وأخذ المسؤولية على عاتقه ، وموضوع الحضانة في هذه الحالة يعتبر من الأمور التي يحددها الوالدين ذات أنفسهم ،

أما في حالة الطلاق الناتج عن الجدال والمشاكل فإن محكمة الأسرة هي التي تحدد من الوالد الذي يستحق الحضانة ومن الوالد الذي سيدفع النفقة .

 وفي بعض الأحيان يمكن أن تقرر المحكمة أخذ الاطفال وتأمين مكان هادئ لهم .

ويمكن أن يلتزم الأب بدفع النفقة حتى يصبح ابنه في السن القانونية للعمل ولا يشترط القانون عليه أن يبقى يدفع في حال لم يعمل ابنه أو لم يلتزم بدراسته وتدريبه ،

ويمكن معرفة نفقة الطفل في ألمانيا من هنا.

وعندما يصل الطفل لسن العاشرة فله الحق في أن يقرر مع مين يريد البقاء

طلاق اللاجئين في ألمانيا :

يمكن للاجئين في ألمانيا المباشرة في عملية الطلاق بعدة طرق ، وتعتبر هذه العملية من العمليات المكلفة جداً وتحتاج إلى عام على الأقل حتى يتم البت في قرار الطلاق من المحاكم الألمانية .

ومن أجل تقصير هذه المدة يمكن للاجئين في ألمانيا رفع دعوى طلاق في بلد آخر ، وتطبق قوانين الطلاق وفقاً لجنسية الزوجين ، ويمكن أن يختارا القانون الألماني للبت في طلاقهما حتى لو لم يكونا ألمانيي الجنسية .

وتهتم المحكمة لدرجة كبيرة في تقسيم الرواتب والمعاشات والأملاك المشتركة بين الزوجين ، وحتى المعاشات التقاعدية يتم تقسيمها .

وتحسب هذه الرواتب من صالح النساء اللواتي ليس لديهن عمل ويقمن بالعناية وتربية الأطفال وذلك لأن القانون الألماني يعتبر تربية الأطفال عملاً شاقاً .

اقرأ أيضاً : اجراءات الطلاق في المانيا 2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد