fbpx

القانون الخاص بالأسرة في ألمانيا

0 103

القانون الخاص بالأسرة في ألمانيا

ويعتبر هذا القانون جزءاً من القانون المدني العام الذي يعمل على تنسيق وتنظيم العلاقات بين أفراد العائلة وخصوصاً الأب والأم والأطفال ،

ويختص هذا القانون بالزواج وعقد الشراكة فيما بين الزوجين بالإضافة إلى الأطفال والأقارب إلى جانب قانون التبني والأحكام الخاصة المتعلقة بقانون الطلاق ،

وما يترتب من إجراءات قانوينة على الإنجاب والنسب والاعتراف بالأبوة بالإضافة إلى الحقوق والواجبات لكل أسرة ، وأحكام الطلاق والتبني .

وفي ألمانيا يلاقي قانون الأسرة اهتماماً كبيراً من قبل الجهات القانونية والرسمية ،

وتقوم الدولة بحماية الزواج والأسرة حمايةً خاصةً .

القانون الخاص بالأسرة في ألمانيا

وبالتوازي مع ذلك يتم تنظيم كل من الولادة والزواج والمشاركة أو ما يعرف بالشراكة المدنية ،

بالإضافة إلى أحكام الوفاة عبر القواعد الناظمة في هذا القانون .

ومن الجدير بالذكر إن أي نوع من التزوير في البيانات الأسرية والشخصية التي يتم تسجيلها ضمن دوائر الأحوال الشخصية فإنه يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون .

ويشترك أيضاً قانون الأسرة مع القانون الاجتماعي الذي يهتم بقضايا الشباب ورعاية الأطفال ،

وتنظيم علاقاتهم أسرهم بالإضافة إلى توضيح حقوقهم وما يترتب على الأسرة توفيره لهم .

إلى جانب ذلك يتم تحديد القواعد القانونية للخدمات والمزايا التي يجب على مؤسسات الدولة تقديمها للأطفال والشباب .

مزايا القانون الاجتماعي في القانون الخاص بالأسرة في ألمانيا :

يهدف هذا القانون غلى مساعدة الشباب والأطفال بكافة أعمارهم ويقسم إلى القيام بمهمات داعمة ،

بالإضافة إلى المهام المباشرة كدعم القاصرين وحمايتهم وتقديم الدعم الفردي ،

وأخيراً يضم قسماً سياسياً .

وتعمل القواعد ضمن هذه المسؤوليات على مساعدة الأطفال والمراهق في العديد من المراحل التي يمر بها ، وذلك كمساعدته على تجاوز التوتر خلال فترة الطلاق ،

الإضافة إلى تقديم الدعم الخاص بالأطفال والشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة ، بالتوازي مع الاهتمام بأداء روض الأطفال ومراكز الرعاية النهارية ،

قانون الزواج الألماني :

يعتبر القانون المدني الألاني ن الزواج ه عبارة عن عقد شراكة بين شخصين اثنين إلى جانب الأخذ بعين الاعتبار القانون الديني والطبيعي الأساسي ،

واستناداً إلى قانون لأسرة يتم التعامل مع الأسرة في ألمانيا على أنها ذات طابع اجتماعي خاص بها ،

ويتم الالتزام بإجراء مراسم الزفاف بحضور المسجل وهو موظف خاص لأجل هذا الغرض.

وبموجب هذا القانون تتحدد أشكال العلاقات والتجاوزات التي تقع بين الأشخاص وماهي النقاط اللازم توفرها لأجل الطلاق ، بالإضافة إلى قانون المشاركة لمالية بكافة الممتلكات .

وبالإضافة إلى ما تم ذكره فإن القانون الأسرة يختص بمعادلة المعاش التقاعدي في حالات الطلاق في ألمانيا ،

حيث يتم معادلة معاش التقاعد بناءً على الاتفاقيات بين الأزواج ،

حيث يتم تقسيم المعاش التقاعدي القانوني بالإضافة إلى التأمين الخاص على الحياة ،

وكذلك الراتب الأساسي والتقاعدي الإضافي المقدم من صاحب العمل بين الشركاء ،

ويشترط لأجل تحقيق هذه الخطوة استمرار الزواج لفترة تزيد عن 3 سنوات إلا في حال تقديم أحد الأطراف طلباً لأجل ذلك .

وأخيراً القانون الخاص بالأسرة في ألمانيا ينظم أهلية الزواج كما يمكن ان يمنع هذا الزواج استناداً إلى أحكام مواده ، بالإضافة إلى الطلاق وما يترتب عليه من التزامات .

اقرأ أيضاً : اجراءات الطلاق في المانيا 2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد