fbpx

البلدان الآمنة وفقاً للقانون الألماني

0 22

البلدان الآمنة وفقاً للقانون الألماني

كثيراً ما نسمع مصطلح البلدان الآمنة ، وخاصةً في ألمانيا فللحكومة الألمانية رأيها الخاص عندما يتعلق الموضوع بالبلدان الآمنة ،

بالإضافة غلى أي شخص يصل إلى ألمانيا من بلده والذي يتم تصنيفه على أنه آمن يجب عليه أن يقدم التبريرات والبراهين اللازم لإثبات حاجته للجوء أو البقاء خارج بلده .

ولذلك يجب علينا تعريف مصطلح البلدان الآمنة والذي يقصد به أي بلد لا يتعرض شعبه لأي نوع من الملاحقات القانونية أو القضائية المسؤولة عنها الدولة ،

وهذا يعني أن الشعب الذي لا يتعرض للمسألة بسبب رأيه السياسي أو انتمائه الحزبي والعرقي وحتى الطائفي ،

وكذلك الأشخاص المختلفون بسبب الميول الجنسية ،

كم لا يتم تجريم أي من هذه الأعمال ، وهيئة الدولة يجب أن تكون قادرة على توفير الحماية لمواطنيها ضد أي كيان يعرضهم للخطر بسبب الأسباب التي ذكرنها أو غيرها .

كما يجب ألا يتواجد أي جماعات أو أحزاب متطرفة مسلحة خارجة عن سيطرة الدولة وتمارس البطش على مواطني تلك الدولة .

أهم البلدان الآمنة (البلدان الآمنة وفقاً للقانون الألماني) :

تم العمل وفقاً لآلية البحث التي توفرها الحكومة الألمانية من أج معرفة أهم البلدان الآمنة ،

وجاءت القوائم على الشكل التالي :

يعتبر كل من البوسنة والهرسك بالإضافة إلى ألبانيا وغانا ومقدونيا وكوسوفو ، إلى جانب غانا والجبل الأسود وكذلك السنغال وصربيا ،

بالإضافة إلى دول الاتحاد الأوربي جميعها آمنة حتى هذا التاريخ .

اللجوء من البلدان الآمنة :

البلدان الآمنة وفقاً للقانون الألماني

في مثل هذه الحالات ومقابلة أشخاص يعملون على تقديم طلب لجوء وهم في الأصل لا يتعرضون لأي نوع من الاضطهاد على اعتبار أن بلدهم الأم بلد آمن .

ولهذا تعنى مكاتب الهجرة واللاجئين بدراسة هذا الموضوع دراسة متمعنة بالإضافة إلى طلب جلسة الاستماع مباشرةً بعد الحصول على طلب اللجوء .

ومن خلال هذه الجلسة الهامة جداً في منح اللجوء أو رفضه ، ويمكن للقادم من هذه الدول الآمنة الاستعانة بالاستشاريين ف المراكز المختصة من خلال الرابط التالي ،

وكذلك يمكنك الاستفادة ممن المعلومات الموجودة في هذا الفيلم أيضاً ،

ويجب على هذا الشخص طرح وجهة نظره ودعمها بالبيانات والسجلات الواضحة ،

وذلك من أجل دعم وجهة نظره وتوضيح الخطر ونوعه الذي تتعرض له في بلده،

والتحضير للأسئلة التي من الممكن أن ترد خلال جلسة الاستماع في المحكمة الإدارية ،

وستبقى محمياً من الترحيل حتى يصدر قرار جلسة الاستماع وبحسبه يتم التصرف إما قبول اللجوء أو الترحيل .

ولهذا فنحن أمام حالتين إما :

رفض طلب اللجوء الخاص بالشخص القادم من بلد آمن :

وغالباً ما يتم رفض طلبات اللجوء في هذه الحالات وذلك لأن يقع تحت بند لا أساس له ،

ويمكن في هذه الحالة الاستعانة بمحامي من المراكز الاستشارية والعمل على رفض القرار والاسئناف.

وفي حالة الرفض يتم حرمان الشخص من حقه في العمل في ألمانيا حيث يحصل على قرار بمنع العمل ، بالإضافة إلى عدم القدرة على المساهمة في دورات الاندماج ،

ومن الممكن أن تسهم المساهمات الفردية للاجئين بتعليمهم اللغة الألمانية ، كما لا يسمح للحاصل على قرار الرفض بالانتقال إلى مسككن خاص ،

بل يتوجب عليه البقاء في مراكز الاستقبال الأولي ، ولا يجوز مغادرة المدينة التي قدم إليها وإلا سيحصل على غرامات مالية مرتفعة .

والحالة الثانية هي :

قبول طلب اللجوء وفق قواعد خاصة (البلدان الآمنة وفقاً للقانون الألماني ):

وهذا لأن غالباً القوانيم في ألمانيا صعبة ولا يتم قبول الكثير من طلبات لجوء الأشخاص القادمين من دول آمنة ،

ولهذا يتوجب على المقبولين اتباع التعليمات التي يوفرها لكم مكاتب الهجرة .

ومن الممكن أن يحصل القادمون من الدول الآمنة على تأشيرة عمل تسمح لهم بالعمل في ألمانيا ،

ويعود القرار في ذلك إلى صاحب العمل الذي وجدت عملاً مناسباً لك لديه .

ومن الممكن أن يسمح لك بالبقاء لمدة 24 شهراً تتمكن من خلالها الحصول على تأشيرة عمل وإبرام عقد عمل قانوني وتسجيله وفاً للقواعد والقوانين المعمول بها .

وأخيراً كانت هذه البلدان الآمنة وفقاً للقانون الألماني وكل ما يتعلق باللجوء لمواطنيها .

اقرأ أيضاً :المساعدة القانونية في حال تم رفض اللجوء في ألمانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد