fbpx

كسر البصمة للسوريين 2022

0 122

كسر البصمة للسوريين 2022

وفقاً لقوانين اللجوء يوجد ما يعرف باسم اتفاقية دبلن والتي تعني أن الدولة التي يتم تقديم فيها طلب اللجوء أول مرة

هي الدولة المسؤولة عن الشخص وملفه اللجوء الخاص به ،

حيث يتم أثناء أخذ المعلومات اللازمة لطلب اللجوء يتم طلب الحصول على المواصفات البيومترية للشخص طالب اللجوء،

كبصمات الأصابع وبصمة العين بالإضافة إلى صور شخصية ،

والمواصفات العامة للشخص بما لديه من علامات مميزة.

ويتم العمل على الاحتفاظ بهذه المواصفات ضمن قاعدة بيانات ضخمة تعود نظام بيانات مركزي يعرف باسم يورو كود EUROCODE ،

ومن الجدير بالذكر أنه يتم الاحتفاظ بهذا النوع من البيانات من أجل التعرف على الهوية الحقيقية للاجئين ،

ومنعهم من القيام بتقديم طلب اللجوء في أكثر من دولة .

بالإضافة إلى معرفة التنقلات التي يقومون بها في الاتحاد الأوروبي ،

وتعتبر دول الاتحاد الأوروبي كلها ملزمة بتنفيذ هذا الاتفاق ،

كسر البصمة للسوريين 2022

ومن خلال دراسة طلب اللجوء يتم معرفة هل طالب اللجوء يستحق اللجوء أو الحماية الفرعية ، وحتى الحظر من الترحيل.

وتحفظ النتيجة في هذا النظام ، ويتم حفظ النتائج لمدة 10 سنوات ، أما الأشخاص الذين يبقون في الاتحاد الأوروبي دون تقديم طلب اللجوء لمدة 18 شهراً .

ومصطلح كسر البصمة يعني أن تقوم دولة اللجوء التي قام اللاجئ بتقديم اللجوء فيها أول مرة برفض الالتزام بتقديم اللجوء إلى هذا الشخص ،

ولا تقوم بالرد على أي من الدعوات التي يتم إرسالها إلى بلد البصمة خلال شهر ،

وإلا في هذه الحالة يتم نقل الملف إلى الدولة الجديدة ، وهذا ما يقصد به كسر البصمة .

حالات كسر البصمة للسوريين 2022 :

يمكن أن اعتماد مصطلح كسر البصمة في حال قيام دولة البصمة بعدم الرد أو استقبال ملف من طلب لديها اللجوء في المرة الأولى خلال المدة القانونية الممنوحة لذلك ،

وفي سياق متصل يتم أيضاً كسر البصمة وإلغاؤها في حال قام اللاجئ بالخروج من الاتحاد الأوروبي لمدة 3 أشهر على الأقل ثم العودة إلى طلب اللجوء في بلدٍ جديد .

ومن الجدير بالذكر أن الطفل القاصر الذي لم يص للسن القانونية بعد يعتبر ذة بصمة لاغية ، ولا يتم الاعتراف بها في حال كان وحيداً ومن دون أهله .

وحديثاً عمدت هولندا إلى كسر البصمة الخاصة باللاجئين السوريين ،

وبالتوازي مع ذلك أعطتهم الفرصة في إعادة طلب اللجوء مرة أخرى ، وذلك كردٍ على اقرارات التي اتخذتها الدنمارك مؤخراً ،

والتي تقضي بإعادة اللاجئين السوريين إلى سوريا ،

ولهذا السبب تم العمل على إصدار قرار يبطل مفعول اتفاق دبلن فيما يخص اللاجئين السوريين في الدنمارك ،

ويحق لهم إعادة تقديم طلب اللجوء في هولندا ابتداءً من السادس من تموز 2022 ،

مما يسمح لهم كسر البصمة للسوريين 2022 والبقاء بعيداً عن التهديد من الترحيل في هولندا.

اقرأ أيضاً :اللجوء في ألمانيا لذوي الاحتياجات الخاصة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد