fbpx

عمالة الأطفال القاصرين في ألمانيا

0 98

عمالة الأطفال القاصرين في ألمانيا

تشغيل الأطفال أو ما يعرف باسم عمالة الأطفال وهذا المصطلح يعني القيام باستغلال الأطفال وتشغيلهم بأعمال غير مناسبة ،

وذلك من أجل الاستفادة من الاجور التي يحققونها ، أو من أجل تقليل التكاليف التي يجب على أصاحب العمل دفعها كرواتب وأجور ،

ونتيجة سوء هذا الفعل ، وإعاقته لتعليم وممارسة الأطفال لأقل حقوقهم ، قررت الأمم المتحدة مكافحة هذا الفعل وحددت يوماً سنوياً للتذكير بهذا الفعل المسين ،

ويأتي 12 حزيران من كل عام هو اليوم الذي تم العمل على تحديده من أجل تسليط الضوء على هذا العمل الغير إنساني واللا أخلاقي .

عمالة الأطفال القاصرين في ألمانيا

وفي ألمانيا عمل القانون الأساسي على تشريع مجموعة من القواعد الصارمة،

والتي تنظم السن القانونية التي يسمح للأطفال من خلال بالقيام ببعض الأعمال ، وليس جميعها ،

بالإضافة إلى ذلك عملت إلى دعم المجتمع الألماني مادياً من لاجئين ومواطنين وغيرهم وتوفير المساعدات الاجتماعية والتوعوية اللازمة للقضاء على الفقر والجهل ،

وبالتوازي مع ذلك فإن دراسة حالات العمالة في ألمانيا أثبت أن أغلب الأطفال يعملون من أجل زيادة دخل الأسرة ، وتغطية مصروفهم لشخصي ،

وذلك لأنهم غالباً ما ينتمون إلى أسر ذات دخل متوسط ،

ولهذا يقدم القانون الأساسي في ألمانيا نموذجاً مرناً يسمح لليافعين بالعمل ولكن ضمن مجموعة من القيود والشروط .

ومن خلال مقالنا هذا سنتعرف على أهمها .

القوانين الناظمة لعمالة الأطفال القاصرين في ألمانيا :

سمح المشرع الألماني بعمالة الأطفال القاصرين في ألمانيا وذلك :

للأطفال الذين تجاوزوا الثالثة عشرة من العمر بالعمل ولكن لمدة لا تتجاوز الساعتين ،

وأن يقوموا بأعمال بسيطة وصغيرة،

بالإضافة إلى العمل ضمن شركة أو مؤسسة تابعة ملكيتها للعائلة أو للجيران .

وفي سياق متصل يمكن للبافعين بين 13 و15 عاماً أن يقوم بإنجاز بعض المهام التي توكل إليهم بشرط أن تكون بسيطة ولا تحتاج للكثير من الجهد ،

بالإضافة إلى إضافة شرط موافقة الوالدين على قيام ابنهم أو ابنتهم بهذا العمل ،

وإلى جانب ذلك يجب ألا يؤدي هذا العمل إلى التأثير على أدائهم المدرسي ، أو نموهم .

ويستثنى من هذه الأعمال الأعمال الزراعية حيث يسمح للأطفال بين سن 13 و 15 بالقيام بممارسة النشاطات الزراعية لمدة 3 ساعات في اليوم .

وبالنسبة للمراهقين الذين بلغوا 16 عاماً يسمح لهم القانون بالعمل لمدة تصل إلى أربعة أسابيع في العام وذلك بموافقة الاهل ،

وبالإضافة إلى السماح بالعمل خلال العطل والإجازات ،

ويمكن أن تكون هذه الأعمال تحتاج الانتقال كتسليم الجرائد وإيصال الطلبيات .

أما في حالة المراهقين الذين يتركون الدراسة وبلغوا من العمر 16 عاماً ،

وحصوا على ورقة إنهاء المدرسة ، فهؤلاء يمكنهم العمل لمدة 5 أيام في لأسبوع بمعدل 8 ساعات يومياً ،

وذلك لأنهم غير مضطرين للذهاب إلى المدرسة بعد اليوم .

وأخيراً يلزم القانون الألماني الخضوع لهذه القواعد وإلا يعتبر صاحب العمل مخالفاً ويستحق العقاب وذلك من أجل منع استغلال عمالة الأطفال القاصرين في ألمانيا .

اقرأ أيضاً : قانون ساعات العمل والاستراحة في ألمانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد