fbpx

الهجرة إلى ألمانيا 2022

0 32

الهجرة إلى ألمانيا 2022

ازدادت التحديات الأمنية أمام الاتحاد الأوروبي نتيجة ارتفاع معدلات الهجرة إلى أوروبا في الوبة الأخيرة ،مما يزيد معها مصاريف الأمن والحماية لهذه الدول ،

ولأن ألمانيا تعتبر من أقوى اقتصاديات العالم ، وأقوى اقتصاد في منطقة اليورو كانت الملجأ الأول والأكبر لأكبر نسبة من اللاجئين من الدول التي تقع خارج الاتحاد الأوروبي .

ونظراً لارتفاع مستوى المعيشة والدخل المتناسب مع حياة كريمة في ألمانيا ،

بالإضافة إلى سعي الخطط الاقتصادية إلى تقليل حجم البطالة ودفع عجلة الاقتصاد إلى مزيد من الإنتاجية نتيجة الكساد الذي حل بسبب فايروس كوروبا وأزمة الإغلاق الكبير .

ومن هنا انطلقت برامج مدعومة من مسؤولين في الحكومة الألمانيا من أجل استقدام العاملين من الخارج ،

حيث جاء في تصريح ديتلف شيل ( رئيس وكالة التوظيف الاتحادية في ألمانيا)

أن ألمانيا تحتاج إلى 400 مهاجر سنوياً من أجل سد الفجوة في سوق العمل وتوفير اليد العاملة لمختلف المجالات الصناعية والمهنية المختلفة ،

الهجرة إلى ألمانيا 2022

مجالات الوظائف في الهجرة إلى ألمانيا 2022:

ستساعد هذه الهجرة إلى ألمانيا إلى توفير العديد من فرص العمل في العديد من مجالات الصناعة وعملية الأتمتة الصناعية ، على سبيل المثال :

الذكاء الصناعي ،والعمل على تحديث الأنظمة الحاسوبية الالكترونية وأنظمة الحماية ،

بالإضافة إلى زيادة الحاجة للفنيين العاملين في مجال المعلومات وأمنها ،

وكذلك الحاجة للعاملين في القطاع الصحي كالرعاية الصحية والطبية ، والعلوم الصيدلية ،

ومن جهة ثانية تتوفر فرص عمل في مجال الحماية البيئية والمناخية ومتخصصين في مجالات النقل والمواصلات والعلوم اللوجستية .

وذلك بالتوازي مع توفر فرص العمل في الجامعات الألمانية والمدارس الأكاديمية ،

بالإضافة إلى مجال الحرف المهنية كفنيي الكهرباء ، وفنيي التمديدات الصحية والسباكين والحدادين ،

والحرف التجميلية كصالونات الحلاقة النسائية والرجالية .

الأمن و الهجرة إلى ألمانيا 2022:

شكل هاجس الهجرة وفتح الأبواب للاجئين إلى ألمانيا مخاوف من تداعيات أمنية غير محمودة عقباها ، ولهذا السبب صرح رئيس وكالة التوظيف الاتحادية في ألمانيا على أنه :

يجب فتح الأبواب أما هؤلاء اللاجئين وإبداء مرونة أكبر في التعامل معهم وذلك من أجل العمل على تدريبهم ،

ومساعدتهم على إيجاد العمل المناسب لهم مما يساهم في سد الفجوة في سوق العمل والتي يحتاجها الاقتصاد الألماني بشكل ملح .

واستند رئيس الوكالة الاتحادية للتوظيف في طلبه وإلحاحه هذا على أن الأيدي العاملة الألمانية التي تم تأهيلها ، مهددة بالانهيار ،

بالإضافة إلى أنها غير كافية للحاجات المتزايدة في سوق العمل وذلك نتيجة الأوضاع الديمغرافية الألمانية .

وخاصة نتيجة ارتفاع معدلات الشيخوخة وانخفاض معدلات الشباب بشكل كبير وواضح وتعتبر هذه النقطة الأساسية في العجز الوظيفي في ألمانيا .

في حين لم تم العمل على استقدام العمالة المؤهلة أو التي لديها نوع من الخبرة السابقة في بعض الحرف والمهن ،

فإن ذلك سيؤدي إلى رفع معدلات النمو وتغطية الحاجة في السوق الوظيفي الألماني .

وختاماً ، نؤكد حاجة ألمانيا لليد العاملة مما يجعل قبول لجوء المؤهلين والمدربين والقادرين على الاندماج بالسوق الالمانية أمراً محتوماً .

اقرأ أيضاً : مواقع بحث عن عمل في ألمانيا 2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد