fbpx

اللاجئون القاصرين في ألمانيا

0 32

اللاجئون القاصرين في ألمانيا

وصل إلى ألمانيا العديد من الأطفال والشباب اليافعين الذين لم يتجاوزوا الثامنة عشرة من عمرهم في رحلات اللجوء الأخيرة منذ عام 2015 ،

وذلك بسبب الحروب التي دفعت بأهل هلاء الأطفال إلى اختيار خيار الهجرة واللجوء إلى إحدى الدول الأمنة ،

وبسبب المسافات والطرق التي يتبعها المهاجرون حتى يصلوا كثيرٌ منهم قضوا في رحلاتهم أو تفرقوا عن ذويهم ،

ولهذا سنناقش اليوم قضية وصول أطفال لاجئين إلى ألمانيا ، كيف تتعامل السلطات مع هذا الأمر ، ومانوع الإقامة التي تمنح لهم ،

بالإضافة إلى موضوع الحضانة أو العائلة التي ستتولى مسؤوليتهم ، لذا تابعوا معنا الفقرات التالية .

اللاجئون القاصرين في ألمانيا

إجراءات اللجوء للقاصرين :

بدايةً عند وصول اللاجئين الذين لم يتجاوزوا الثامنة عشرة من العمر إلى ألمانيا ، تقوم السلطات بتسجيل وصولهم ،

والعمل على مساعدتهم من خلال البحث عن ذويهم ،

حيث من الممكن أن يكونوا هاجروا بمفردهم أو فقدوا أسرتهم في أثناء رحلة لجوئهم ، ولذلك بعد تسجيل بياناتهم ومعلوماتهم في ملف خاص بهم ،

يتم العمل على نقل تلك الملفات إلى مكتب رعاية الشباب في كل مدينة من أجل الاهتمام بهم ،

وتقديم لهم الرعاية التي يحتاجون إليها عبر مجموعة من الإجراءات تعرف باسم (إجراءات المقاصة)،

كالإقامة والملبس والغذاء بالإضافة إلى العلاج وإجراء الفحوصات الأساسية اللازمة للتأكد من سلامتهم وأعمارهم بالإضافة إلى تأمين تعليمهم ودراستهم ،

والتأكد من وجود أقارب لهم في ألمانيا ، وتستغرق عادةً هذه الإجراءات قرابة 14 يوماً .

لأنه في حال عدم وجود أقارب لهم ستسعى إدارة مكتب الشباب إلى تأمين أسر تتعهد برعايتهم والعناية بهم ،

وتدعى هذه الأسرة بالأسرة الحاضنة وهي التي تتكفل به .

وفي حال عدم وجود أسرة حاضنة يتم تأمين هؤلاء القاصرين في مراكز خاصة لإيوائهم ورعايتهم .

ويتم العمل بدقة كبير من أجل تحديد العمر بدقة والتأكد في حال وجد مع اليافع أي شهادة تثبت معلومات ميلاده ، لأنه في حال كان أكبر من 18 عاماً ،

سيتم التعامل معه كبالغ وإرساله إلى مراكز استقبال اللاجئين الأولي ، وإلا سيتم تعيين وصي لهم من قبل السلطات الألمانية .

تقديم طلب اللجوء للاجئون القاصرين في ألمانيا :

يقوم الوصي المسؤول عن اللاجئ القاصر بتقديمطلب اللجوء نيابةً عنه ، وسيتم منح اللاجئين القاصرين إقامة متسامحة في ألمانيا في حال لم يقدمو طلب لجوء،

لكنها تسقط عنهم بمجرد بلوغهم الثامنة عشرة من عمرهم ، ويمكن الاستعانة بالموقع التالي لمعرفة معلومات عن وجود وصي قانوني لهم .

وبالتوازي مع ذلك لا يمكن ترحيل الأشخاص الذين لم يبلغوا السنة القانونية من الأراضي الألمانية ،

وبالتالي سيكون هناك فرصة كبيرة لبقاءء وقبول لجوء اللاجئين القاصرين في ألمانيا.

بالإضافة إلى عدم الترحيل فلا يمكن أيضاً تطبيق اتفاقية دبلن عليهم لأنه من غير الممكن ترحيلهم إلى بلد أوروبي آخر .

ويلي ذلك من حيث الإجراءات تسجيل الأطفال في المدرسة من أجل متابعة تعليهم ، حيث يلزم القانون أنه يجب تسجيل الأطفال اللاجئين في المدراس الألمانية في مدن إقامتهم .

ومن الجدير بالذكر أنه لا يحق للاجئين القاصرين السعي بتقديم طلب لم شمل لعلائلاتهم بصورة مستقلة بل يجب أن يقوم الوصي القانوني بهذه المهمة هو واللاجئ القاصر .

وبعد بلوغة عامه الثامن عشر يصبح اللاجئ مسؤولاً عن نفسه ، وهو عليه أن يبين سبب بقائه في ألمانيا وذلك كي يستمر مكتب رعاية الشباب بدعمه حتى يتم 21 من عمره.

وهذه كانت أهم المعلومات حول اللاجئون القاصرين في ألمانيا .

اقرأ أيضاً : تسهيلات لم الشمل في ألمانيا 2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد