fbpx

الاختلاف بين معنى اللاجئ والمهاجر في ألمانيا

0 52

الاختلاف بين معنى اللاجئ والمهاجر في ألمانيا

يسافر العديد من الأشخاص إلى ألمانيا تحت مسميات مختلفة ووفقاً لظروف مختلفة ،

وبناءً على تلك الظروف وطريقة الوصول إلى ألمانيا ،

هي التي تحدد المسمى القانوني لأوضح لكل من هؤلاء المسافرين ،

ولأن ألمانيا تهتم بتقديم الرعاية والحماية لكافة المتواجدين على أرضها ،

فيجب عليها الحصول على التعريف القانوني لكل شخص أجنبي يقيم على أراضيها وذلك من أجل معرفة ماهي حقزقه وواجباته ،

ولذلك فلقد تم تعريف اللاجئ في معاهدة جنيف لحقوق الإنسان والتي وقعت 1951 ،

على أنه الشخص الذي انتقل إلى ألمانيا بسبب أي نوع من الأخطار الذي يهدد حياته ،

ومن أكثر هذه الأخطار هي الاضطهاد بالإضافة إلى ممارسة العنف تجاه الناشطين في المجتمع ،

وكذلك الحروب الأهلية والصراعات المسلحة التي تسود في البلاد ،

بالإضافة إلى ذلك يعتبر الأشخاص الهاربون من الأوضاع الإنسانية الصعبة والذين يسعون لحماية عائلاتهم والحفاظ على حياتهم لاجئون ،

ويشترط القانون وفقاً لهذه الاتفاقية بأنه لا يجوز طرد أو ترحيل اللاجئ ، وخاصةً في حال كان هناك ما يهدد سلامته الشخصية ،

الاختلاف بين معنى اللاجئ والمهاجر في ألمانيا

وبالتوازي مع هذا يحق للاجئون الحصول على المساعدات المالية والاجتماعية ،

والتي توفرها المفوضية السامية لحقول االلاجئين بالتعاون مع المنظمات الإنسانية والحكومة الألمانية ،

ويحصل هؤلاء على الاعتراف الدولي باسم لاجئ ويحصل على مكان للإقامة هو وعائلته بالإضافة إلى وثيقة سفر خاصة باللاجئين تسمح له بزيارة الدول الأوروبية وغيرها ،

ولكن لا يجدر به زيارة بلده خلال فترة الإقامة كلاجئ في ألمانيا وإلا سيسقط عنه حق اللجوء ، ولن يتمتع بأي ميزات بعد ذلك ،

المهاجرون (الاختلاف بين معنى اللاجئ والمهاجر في ألمانيا ) :

في حين المهاجر هو الشخص الذي يختار بملئ إرادته الانتقال إلى ألمانيا دون أن يتعرض لأي نوع من الضغوط أو الترهيب ،

بالإضافة إلى أنه غير مشروط للمهاجر أن يكون هناك عدوان مسلح في بلاده ،

ولكن هو اختار الهجرة رغبةً منه في تحسين مستوى حياته والانتقال إلى وضع آخر يختلف عن الوضع الذي هو عليه ، وذلك من خلال تأمين عمل في ألمانيا ،

أو العمل على متابعة الدراسة في الجامعات الألمانية الرقية ذات التصنيف العالمي ، أو بسبب دعوة لم الشمل مع الأهل ،

وفي سياق متصل تعتبر العودة إلى البلاد من أهم الفوارق بين المهاجرين واللاجئين ،

بالإضافة إلى الحصول على تأشيرة للسفر إلى ألمانيا بشكل مسبق ،

وليس بالضرورة أن يكون اللجئون قد حصلوا عليها مسبقاً ، وبالتوازي مع ذلك تختلف القواعد والقوانين التي يتم التعامل فيها مع هؤلاء ،

بحيث تتعامل الحكومة الألمانية مع اللاجئين وفقاً للأعراف وقواعد الحماية الدولية في حين أن المهاجرين يتعاملون وفقاً لقواعد قوانين الهجرة والإقامة في ألمانيا .

ومن الجدير بالذكر أن النازح هو من يتهجر من بيته وأرضه بسبب الكوارث الطبيعية ،

أو الصراعات المسلحة والنزاعات سواء كانت عرقية أو طائفية أو دينية  ولكنه يبقى ضمن حدود البلد .

وفي الختام كانت هذه أهم نقاط  الاختلاف بين معنى اللاجئ والمهاجر في ألمانيا .

اقرأ أيضاً : اللجوء الإنساني في ألمانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد