fbpx

الإقامة في ألمانيا بعد الانفصال

0 1٬089

الإقامة في ألمانيا بعد الانفصال

قد تتعرض بعض من العائلات اللاجئة أو المهاجرة إلى ألمانيا إلى مشاكل بعد الانتقال إلى وجهةٍ جديدةٍ وحياةٍ جديدة،

وبالتالي قد تشكل هذه الفروقات ضغطاً نفسياً لكلا الطرفين في العلاقة ، بالإضافة إلى الضغوط الجديدة التي يتعرضون لها،

كالمشاكل المادية وتعلم اللغة بالإضافة إلى الدراسة وتكاليف الحياة والحصول على عمل ، ولهذا من الممكن أن يص الطرفين إلى الانفصال،

ويمكن أن تكون الوفاة هي سبب هذا الانفصال ، والمقصود به الانفاصل بين الطرفين أحدهما يتمتع بالجنسية الألمانية،

أما الطرف الأخر فهو مقيم بكفالة الأول وبسبب علاقة الزواج أو الشراكة المدنية التي تجمعهما.

ولهذا فإنه يتوجب عند حدوث هذا الانفصال عن الطرف الألماني الانتباه إلى أن تصريح الإقامة القائم للطرف الأجنبي يصبح غير فعالاً ،

ويتوجب على الطرف اأجنبي العمل على تقديم طلب للإقامة بشكل مستقل عن الزوج.

وهذا ما يعرف باسم حق الإقامة المستقلة عن الزواج وفقاً للمادة 31 من قانون الإقامة في ألمانيا.

وبناءً على هذا الطلب يتم منح المقيم عاماً واحداً ، خلال هذا العام يمكن الاستفادة من المساعدات الاجتماعية والحكومية ،

بالإضافة إلى إعانة المواطن، ويسمح لحامل الإقامة العمل على تمديدها بعد انتهاء المدة الممنوحة.

الإقامة في ألمانيا بعد الانفصال

شروط التقديم على حق الإقامة في ألمانيا بعد الانفصال:

حتى يتمكن الشخص من الحصول على الفرصة للتقديم على الإقامة المستقلة على الزواج ، وذاك من خلال تحقيق الشروط التالية:

أولاً يجب ان يكون وجود هذا الطرف في ألمانيا نتيجة لطلب لم الشمل التي سبق وتم تقديمه في وقت سابق.

بالإضافة إلى أن سبب التواجد في ألمانيا هو لم الشمل الذي سبق وأدى إلى القدوم إلى ألمانيا بمعنى آخر لا يملك هذا الطرف عملاً في ألمانيا أو غير ذلك.

ومن المهم أن يكون هذا الانفصال وقع حقيقةً بين الطرفين ، بالتوازي مع تحقيق شرط تسجيل الزواج أو الشركة المدنية في ألمانيا لمدة لا تقل عن 3 سنوات .

والتي تحتسب من تاريخ الحصول على تصريح إقامة قانوني وحتى وقوع حادثة الانفصال.

وأخيراً وليس أخراً يجب أن يحمل كلا الطرفين تصريح بالإقامة القانونية في ألمانيا وأن تكون إقامة دائمة سارية المفعول حتى تاريخه ،

ومن الجدير بالذكر أنه يجب العمل على تقديم طلب الإقامة المستقلة عن الزواج بصورة فورية وبعد وقوع حادثة الانفصال.

حالات خاصة لمنح الإقامة بعد الانفصال في ألمانيا:

في حال تم العمل على لتقديم على حق الإقامة المستقل عن الزواج ، فهنا يتم دراسة وضع الطرف مقدم الطلب،

وفي حال كانت حياته سوف تتعرض لأي تهديد أو أي نوع من المخاطر في حال انتهت إقامته وتمت إعادته لموطنه،

وبهذا يمكن التغاضي عن شرط الثلاث سنوات الخاصة بفترة تسجيل الزواج،

بالإضافة إلى حالات التعنيف الأسري سواء للزوجة أو الأطفال ،

وكذلك حالات الزواج التي تتم بين القاصرين وتحت السن القانونية، والتي تعتبر في ألمانيا هي 18 عاماً ،

وفي سياق متصل تعتبر عملية الزواج بالإكراه بالإضافة إلى وفاة الزوج أو الشريك فهنا يتم تجاهل شرط 3 سنوات.

وهذه هي كافة المعلومات المرتبط بحق الإقامة في ألمانيا بعد الانفصال.

اقرأ أيضاً : أفضل الإقامات في ألمانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.